Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

في اليوم العالمي لمكافحة التمييز والعنف ضد المرأة.. رابطة الصحفيين السوريين تشارك بتكريم نساء رائدات في إدلب

متابعة أحمد خوجه – فؤاد بصبوص – إدلب

لعبت المرأة السورية دورا كبير في المجتمع السوري خلال الحقبات المختلفة في تاريخ سوريا لاسيما في فترة الاستقلال وما بعدها، لكن هذا الدور كان أكثر فعالية خلال الثورة السورية رغم العنف الذي واجهته من قبل النظام وميليشياته الذي بدء منذ الأيام الأولى للثورة عام 2011.

وتقديرا لدور المرأة السورية أقامت مؤسسة رحمة حول العالم في بلدة أطمه بريف ادلب الشمالي بالاشتراك مع فرع رابطة الصحفيين السوريين في الداخل حفلاً لتكريم مجموعة من السيدات والآنسات السوريات الفاعلات في المجتمع بمناسبة الاحتفالية العالمية بيوم مكافحة التمييز ومناهضة العنف ضد المرأة.

تجربة المرأة السورية لاسيما الناشطات والمواطنات الصحفيات كانت تجربة مهمة ورائدة

منظمو الحفل من منظمة رحمة حول العالم قالوا إنه جرى تكريم سبعة عشر شخصية سورية ناشطة في مجالات مختلفة منها الطب والحقوق التعليم والإعلام والتنمية المجتمعة وتمكين المرأة في ظل أهداف الجمعية التي تسعى لتحقيق مشاركة أوسع للمرأة في ميدان العمل الاجتماعي في كافة القطاعات، لاسيما أن العبء أصبح كبيرا على النساء وخاصة الأرامل منهن بسبب الوضع الاقتصادي المتدهور وضعف سوق العمل وتفشي فيروس كورونا.

وشهد الحفل كلمات للعديد من الصحفيات السوريات تحدثن عن أهمية دور المرأة في بناء المجتمع والنهوض به، حيث أكدت الصحفية دينا أبو الحسن نائبة رئيس رابطة الصحفيين السوريين، أن النساء المكرمات بالحفل وغيرهن ممن لم يسنح تكريمهن صنعوا من الضعف قوة.، حيث  درسن واجتهدن وعملن وتفوقن وحاربن الظروف على عدة جبهات ليصلن إلى ما هن عليه اليوم

وأشارت أبو الحسن أن تجربة المرأة السورية لاسيما الناشطات والمواطنات الصحفيات كانت تجربة مهمة ورائدة يجب التعلم منها والدفع لتطويرها وهذا ما تعمل رابطة الصحفيين السوريين عليه من خلال الدورات والورشات والدعم الذي تقدمه لهن.

بدروها قالت الصحفية ميسا آق بيق إنه يجب العمل بشكل أكبر لمكافحة التمييز ضد المرأة السورية عبر برامج وخطط طويلة الأمد وإيجاد برامج لتمكينها بشكل يساعدها على تجاوز أزمات النزوح والتهجير وتساهم بإعطائها فرصة للتعليم والرعاية الصحية لافتة إلى المسؤولية الاجتماعية الملقاة على منظمات المجتمع المدني مشيدة بهذه الاحتفالات التي تساهم في رفع بتسليط الضوء على إنجازات المرأة السورية.

السيدات والآنسات المكرمات في الحفل قلن إن مشاركة سيدات صحفيات من الخارج أسهم بتقديم دفعة معنوية لهن وإحساس أنهن لسن وحيدات وسيعملن على مواصلة تأثيرهن بالمجتمع بشكل إيجابي ومساعدة تدريب أقرانهن لتجاوز العقبات الكبيرة الموضوعة أمامهن.

هذا وتضم رابطة الصحفيين السوريين العشرات من الصحفيات والناشطات الصحفيات السوريات اللواتي لهن دور بارز في مناهضة العنف ضد المرأة وعملن على إغناء التجربة الديمقراطية ووجود المرأة السورية لاسيما في المجال الإعلامي وإبراز دورها والعمل على تقديم الدعم لها.

رابطة الصحفيين السوريين – إدلب

اقرأ المزيد

اشترك بقائمتنا البريدية

باشتراكك بقائمتنا البريدية توافق على تلقي بريدي إلكتروني من موقعنا .