Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

في آب 2021: المركز السوري للحريات الصحفية يوثق انتهاكاً واحداً ضد الإعلام في سوريا

وثق المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين وقوع انتهاك واحد ضد الإعلام في سوريا خلال شهر آب 2021، وذلك بانخفاض كبير عمّا وثقه من انتهاكات خلال شهر تموز الماضي (7 انتهاكات).

وتمثّل الانتهاك الوحيد خلال الشهر الماضي بمنع “هيئة تحرير الشام” لقناة “أورينت” من العمل بشكل نهائي في مناطق سيطرتها بشمال غربي سوريا.

وذكر المركز في تقريره الدوري لرصد الانتهاكات ضد الإعلام في سوريا شهرياً، أنه على الرغم من أن الشهر الماضي يعتبر أقل الأشهر من ناحية أعداد الانتهاكات الموثقة خلال العام الحالي، ما تزال حالة التضييق على الحريات الإعلامية مستمرة في مختلف المناطق السورية.

أشار المركز إلى قوات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD أفرجت الشهر الماضي عن إعلامي كانت اعتقلته في شهر تموز الماضي في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وبمناسبة “اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري” الذي يصادف 30 آب من كل عام، أكد المركز أن هناك 37 إعلامياً على الأقل ما يزالون رهن الاحتجاز أو مختفين قسراً في سوريا، داعياً دول العالم وكافة المنظمات الحقوقية والمعنية بالشأن السوري لممارسة الضغط على القوى الفاعلة على الأرض السورية للإفراج عن هؤلاء الإعلاميين.

كما طالب المركز قوات حزب الاتحاد الديمقراطي بالإفراج الفوري عن عضو رابطة الصحفيين السوريين برزان حسين لياني، المحتجز في محافظة الحسكة منذ تموز الماضي دون معرفة مصيره وأسباب احتجازه.

للاطلاع على التقرير كاملاً اضغط هنا

Read the full report, click here

اقرأ المزيد

اشترك بقائمتنا البريدية

باشتراكك بقائمتنا البريدية توافق على تلقي بريدي إلكتروني من موقعنا .

تبرع لدعمنا

نسعى لأن نكون مظلة جامعة

مستقلة للصحفيين السوريين دون تمييز

دعمك سيساعدنا على مواصلة طريقنا

No payment method connected. Contact seller.