Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

في تموز 2021: مقتل إعلامي ونجاة اثنين من محاولة اغتيال في سوريا

وثق المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين خلال شهر تموز 2021، وقوع 7 انتهاكات ضد الإعلام في سوريا، وذلك بارتفاع طفيف عمّا ارتُكب من انتهاكات خلال شهر حزيران الماضي، رغم تطابق أعداد الانتهاكات الموثقة بـ(7 انتهاكات).

ذكر المركز أنه إلى جانب القصف الممنهج من قبل النظام وروسيا، كان التضييق الممارس تجاه الحريات الإعلامية من قبل مختلف الأطراف، أسباباً للانتهاكات الموثقة خلال شهر تموز الماضي.

وِأشار إلى أن النظام السوري وحليفه الروسي يعتبران المسؤولان الأبرز عن ارتكاب الانتهاكات الأشد فتكاً بالصحفيين خلال الشهر الماضي، إذ كانت القوات الروسية مسؤولة عن قتل إعلامي في إدلب، بينما كان النظام مسؤولاً عن إصابة آخر في درعا.

وعلى غرار شهر حزيران الماضي، تصدرت قوات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD الجهات المسؤولة عن ارتكاب الانتهاكات خلال تموز الماضي، بمسؤوليتها عن ارتكاب 3 انتهاكات في الحسكة، في حين لم يتم التعرف عن المسؤولين عن ارتكاب الانتهاكين الأخيرين في مدينة عفرين شمالي حلب.

للاطلاع على التقرير كاملاً اضغط هنا

Read the full report, click here

اقرأ المزيد

اشترك بقائمتنا البريدية

باشتراكك بقائمتنا البريدية توافق على تلقي بريدي إلكتروني من موقعنا .

تبرع لدعمنا

نسعى لأن نكون مظلة جامعة

مستقلة للصحفيين السوريين دون تمييز

دعمك سيساعدنا على مواصلة طريقنا

No payment method connected. Contact seller.