Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

بيان إدانة لاستهداف اعلاميين والمطالبة بحمايتهم

تابعت رابطة السوريين بقلق بالغ التصعيد الخطير الذي يواجهه الإعلاميون في سوريا، وتمثل بقتل الإعلامي همام العاصي جراء قصف غادر قامت به القوات التابعة للنظام السوري وحليفه الروسي يوم أمس السبت في ريف إدلب وتفخيخ سيارة الإعلامي قصي الأحمد في مدينة عفرين، إضافة لاحتجاز ثلاثة من الإعلاميين في محافظة الحسكة على يد عناصر تتبع لحزب الإتحاد الديمقراطي وهم برزان حسين عضو رابطة الصحفيين السوريين وعزالدين ملا ومحمد صالح أحمد.

إن رابطة الصحفيين السوريين إذ تتقدم بأحر العزاء لأسرة الفقيد همام ولزملائه في الدفاع الوطني.

وإذ تضع مجلس الأمن والدول المؤثرة في الملف السوري أمام مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية وتدعوهم للتدخل بكل قوة لوقف إرهاب الدولة الممنهج الذي تقوم به قوات النظام السوري.

فإنها في الوقت ذاته تحمل حزب الاتحاد الديمقراطي مسؤولية الحفاظ على سلامة الزميل برزان حسين والزميلين عزالدين ومحمد صالح وتستهجن بأشد العبارات احتجازهم غير القانوني وتدعو لإطلاق سراحهم فوراً.

كما تجدد الرابطة استنكارها وتنديدها بعمليات استهداف الإعلاميين في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري، وتدعو قوى الأمر الواقع المتعددة إلى احترام حرية الصحافة وضمان حماية الصحفيين والعاملين في الشأن الإعلامي.

كما نحث كافة الجهات الدولية والإقليمية والمحلية إلى بذل جهد لاتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الصحفيين والصحفيات من المخاطر التي تستهدفهم على كافة الأصعدة، لإتاحة الفرصة أن يمارسوا عملهم دون ضغوط على أمل إحراز تقدم حقيقي في حقوق الإنسان والديمقراطية.
وستظل الرابطة تطالب وتعمل بقوة لتحقيق مبدأ عدم الإفلات من العقاب ومحاسبة كل من يرتكب الانتهاكات بحق الصحفيين.

19-07-2021
رابطة الصحفيين السوريين

اقرأ المزيد

اشترك بقائمتنا البريدية

باشتراكك بقائمتنا البريدية توافق على تلقي بريدي إلكتروني من موقعنا .

تبرع لدعمنا

نسعى لأن نكون مظلة جامعة

مستقلة للصحفيين السوريين دون تمييز

دعمك سيساعدنا على مواصلة طريقنا

No payment method connected. Contact seller.