Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

رابطة الصحفيين السوريين توقع اتفاقية تعاون مع أول مدرسة للصحافة في العالم

رئيس رابطة الصحفيين السوريين رفقة مدير المدرسة العليا للصحافة والتواصل جيوم جوبان بعد توقيع مذكرة التفاهم/ SJA

إيماناً بأهمية الإعلام ودوره في التنمية وبناء مجتمع ديموقراطي قائم على قيم العدالة والسلام، وحرصاً من رابطة الصحفيين السوريين في الحصول على تأهيل أكاديمي للزميلات والزملاء، وبعد جولة من المفاوضات والمتابعة الحثيثة التي قام بها سكرتير عام الرابطة صخر إدريس مع المديرة العامة للمدرسة العليا للصحافة والتواصل الاستاذة نهى الرشماوي، توصلت الرابطة إلى عقد اتفاقية مع المدرسة التي تعد احدى أعرق المدارس الصحفية في فرنسا وأوروبا.

ووقع رئيس رابطة الصحفيين السوريين سمير مطر ورئيس المدرسة العليا للصحافة والتواصل “جيوم جوبان”، في باريس اليوم الثلاثاء 15 حزيران/يونيو 2021، مذكرة تفاهم ستمكن أعضاء الرابطة من متابعة تعليمهم الأكاديمي في الصحافة، كما ستسهم بتوفير فرصة استثنائية لمتابعة تعليمهم “عن بعد” باللغة العربية.

وأكد رئيس رابطة الصحفيين السوريين أن المذكرة ستفسح المجال لأعضاء الرابطة في تطوير قدراتهم على مستوى مهني عالمي، وستفتح الباب مجددا للكثير من الزميلات والزملاء لمتابعة تعليمهم الذي حُرموا منه في سوريا، وذلك ضمن منح جزئية تقدمها المدرسة سيحصل عليها الطلبة المرشحين من رابطة الصحفيين السوريين الراغبين بالتسجيل للدراسة، وخاصة الصحفيات كبادرة لدعمهن وتشجيعهن، إضافة لمنح خاصة بالصحفيات والصحفيين من ذوي الإعاقة، بما يتناسب مع ميثاق الخدمة واللوائح التعليمية.

وأشار “مطر” إلى منح الرابطة امتيازاً خاصاً بما يتعلق بالرسوم الدراسية، ونوقشت أيضاً إمكانية توفير “منح مجانية” دراسية خاصة بأعضاء رابطة الصحفيين السوريين داخل سوريا، كما سيعزز ذلك الكفاءات الصحفية للزميلات والزملاء، وفرصة للاطلاع على أساليب ومناهج أخرى في الصحافة.



من جانبه قال رئيس المدرسة العليا للصحافة والتواصل جيوم جوبان: “نحن في المدرسة العليا للصحافة والتواصل باريس نسعى باستمرار بمنح فرصة الدراسة لكل من يطمح إلى ذلك بدون حدود أو عراقيل. ونحن سعيدين ان نمنح جميع الناطقين باللغة العربية فرصة لمواصلة دراستهم في مدرستنا . وكذلك إن نعمل على تأهيل اللغة العربية في فرنسا والعالم.

وتعتبر المدرسة العليا للصحافة في باريس أول مدرسة صحافة في العالم، وتأسست عام 1899، وأطلقت مؤخراً أول ماجستير صحافة وتواصل وعلاقات دولية عن بعد باللغة العربية، كما تقدم العديد من الدورات والتدريب في الصحافة والتواصل الذي يستغرق عامين على الأقل للوصول إلى المستوى الأمثل من أجل الإندماج المهني.

وتأسست رابطة الصحفيين السوريين عام 2012، وهي مؤسسة مهنية ديموقراطية تعمل على الدفاع عن الصحفيين وحمايتهم وتدريبهم للوصول إلى بيئة صحفية آمنة تضمن حقوق الصحفيين وحرية التعبير المسؤولة.

اقرأ المزيد

اشترك بقائمتنا البريدية

باشتراكك بقائمتنا البريدية توافق على تلقي بريدي إلكتروني من موقعنا .

تبرع لدعمنا

نسعى لأن نكون مظلة جامعة

مستقلة للصحفيين السوريين دون تمييز

دعمك سيساعدنا على مواصلة طريقنا

No payment method connected. Contact seller.