Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

في آذار 2021..المركز السوري للحريات الصحفية يوثق ثلاثة انتهاكات ضد صحفيين في الحسكة وحلب ودمشق

وثق المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين خلال شهر آذار 2021، وقوع ثلاثة انتهاكات ضد الإعلام في سوريا، وذلك بانخفاض بسيط عمّا وثقه المركز خلال شهر شباط الماضي (4 انتهاكات).

 

وأظهر تقرير المركز لشهر آذار 2021 مسؤولية سلطات أمن النظام السوري عن اعتقال الصحفي كنان وقاف، مساء الأحد بتاريخ 7/3/2021، في مدينة دمشق، دون توضحيها لأسباب الاعتقال المستمر حتى تاريخ نشر التقرير.

 

 

وهذه المرة الثانية التي يتم فيها اعتقال الصحفي كنان وقاف من قبل أجهزة أمن النظام السوري، إذ وثق المركز السوري للحريات الصحفية بتاريخ 2 أيلول 2020، اعتقال “وقاف” على خلفية تحقيق نشره في صحيفة “الوحدة”، تحدث فيه عن “شبهات فساد” في شركة الكهرباء بمحافظة طرطوس، إلى أن أفرج عنه بتاريخ 5/9/2020.

 

 

وفي مدينة الحسكة وثق العاملون في المركز مسؤولية قوات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD عن احتجاز قوات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، الإعلامي أحمد حسن أحمد المعروف بـ”أحمد صوفي”، أثناء توجهه للتغطية الإعلامية وتنظيم احتفالية بالقرب من بلدة المالكية / ديرك، بريف المدينة وأفرجت عنه بعد ساعتين من الاحتجاز.

 

يأتي هذا في وقت لم تُعرف الجهة المسؤولة عن ارتكاب الانتهاك الثالث الأخير الذي وثق المركز وقوعه في مدينة حلب إذ أصيب الإعلامي والمصور سامر خزمة الذي يعمل مع وكالة سانا  إثر اعتداء عليه بالطعن بسلاح أبيض، من قبل مجهولين في حي بستان القصر.

 

بدورها أكدت مصادر محلية للمركز السوري للحريات الصحفية نبأ الاعتداء على “خزمة” في مدينة حلب، أصيب على إثرها بجروح في الرأس، ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

 

واختتم المركز السوري للحريات الصحفية تقريره بالدعوة إلى تفعيل القوانين الدولية الخاصة بحماية الإعلاميين والدفاع عنهم وتفعيل اتفاقية مناهضة التعذيب ومحاسبة مرتكبيه في سوريا.

 

 

 

للإطلاع على التقرير كاملاً اضغط هنا

 

To read the full report, click here

رابطة الصحفيين السوريين

اقرأ المزيد

اشترك بقائمتنا البريدية

باشتراكك بقائمتنا البريدية توافق على تلقي بريدي إلكتروني من موقعنا .