Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

انتهاكان اثنان ضد إعلاميين سوريين في شهر تشرين الثاني 2020

أصدر المركز السوري للحريات الصحفية التابع لرابطة الصحفيين السوريين تقريره الدوري الذي يستعرض فيه الانتهاكات التي وقعت ضد الإعلام والتي تمكن من توثيقها خلال شهر تشرين الثاني الفائت لعام 2020.

ووثق المركز وقوع انتهاكين ضد الإعلام، وكان النظام السوري مسؤولاً عن ارتكاب انتهاك، فيما كانت السلطات الفرنسية مسؤولة عن ارتكاب الانتهاك الآخر بحق صحفي سوري مقيم في فرنسا.

وللمرة الأولى يوثق المركز وقوع انتهاك ضد صحفي سوري خارج البلاد منذ مطلع العام الحاليّ، إذ أصيب المصور السوري أمير الحلبي، بجروح، إثر اعتداء الشرطة الفرنسية عليه بالضرب، أثناء تغطيته مظاهرات خرجت في العاصمة الفرنسية باريس.

إلى جانب ذلك اعتقلت أجهزة أمن النظام السوري في مدينة حلب الناشط الإعلامي شفيق الحريري، على خلفية نشره قضية فساد وتعنيف الفتيات في “دار الأيتام” بحي المارتيني بمدينة حلب، إلى أن افرجت عنه بعد ثلاثة أيام من احتجازه.

تقرير-شهر-تشرين-الثاني-2020

يمكن الاطلاع على التقرير من خلال الرابط

المركز السوري للحريات الصحفية

اقرأ المزيد

اشترك بقائمتنا البريدية

باشتراكك بقائمتنا البريدية توافق على تلقي بريدي إلكتروني من موقعنا .