Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

استمرار العمليات العسكرية جوّاً وبراً وبمختلف أنواع السلاح، وبمشاركة ميليشيات أجنبية ومجموعات مرتزقة، تقاتل إلى جانب النظام

تشهد أحياء حلب الشرقية ظروفاً مأساوية، مع استمرار العمليات العسكرية جوّاً وبراً وبمختلف أنواع السلاح، وبمشاركة ميليشيات أجنبية ومجموعات مرتزقة، تقاتل إلى جانب النظام السوري.تشهد أحياء حلب الشرقية ظروفاً مأساوية، مع استمرار العمليات العسكرية جوّاً وبراً وبمختلف أنواع السلاح، وبمشاركة ميليشيات أجنبية ومجموعات مرتزقة، تقاتل إلى جانب النظام السوري.تشهد أحياء حلب الشرقية ظروفاً مأساوية، مع استمرار العمليات العسكرية جوّاً وبراً وبمختلف أنواع السلاح، وبمشاركة ميليشيات أجنبية ومجموعات مرتزقة، تقاتل إلى جانب النظام السوري.تشهد أحياء حلب الشرقية ظروفاً مأساوية، مع استمرار العمليات العسكرية جوّاً وبراً وبمختلف أنواع السلاح، وبمشاركة ميليشيات أجنبية ومجموعات مرتزقة، تقاتل إلى جانب النظام السوري.تشهد أحياء حلب الشرقية ظروفاً مأساوية، مع استمرار العمليات العسكرية جوّاً وبراً وبمختلف أنواع السلاح، وبمشاركة ميليشيات أجنبية ومجموعات مرتزقة، تقاتل إلى جانب النظام السوري.تشهد أحياء حلب الشرقية ظروفاً مأساوية، مع استمرار العمليات العسكرية جوّاً وبراً وبمختلف أنواع السلاح، وبمشاركة ميليشيات أجنبية ومجموعات مرتزقة، تقاتل إلى جانب النظام السوري.تشهد أحياء حلب الشرقية ظروفاً مأساوية، مع استمرار العمليات العسكرية جوّاً وبراً وبمختلف أنواع السلاح، وبمشاركة ميليشيات أجنبية ومجموعات مرتزقة، تقاتل إلى جانب النظام السوري.

اقرأ المزيد

اشترك بقائمتنا البريدية

باشتراكك بقائمتنا البريدية توافق على تلقي بريدي إلكتروني من موقعنا .